أنس بن مالك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنس بن مالك

لقد عاش في خدمة النبي عشر سنوات كانت أجمل سنوات عمره. أنس هو الإمام والمقرئ والمحدِّث وراوي أحاديث النبي ,كما أنه روى أيضا عن أبي بكر الصديق, وعمر, وعثمان بن عفان, ومعاذ بن جبل, وأُسَيْد بن الحُضَيْر, وأبي طلحة. كانت أمه "أم سُلَيم" الغميصاء التي أسلمت ومات زوجها مالك على دين الشرك, أنها ربت ابنها على حب الإسلام ورسوله الكريم ولما قدم رسول الله إلى المدينة مهاجراً, ذهبت به أمه إلى رسول الله وعرضت عليه أن يكون ابنها في خدمته وطلبت إليه أن يدعو له . . فدعا له, وقال :((اللهم أكثر ماله وولده)). وقال أنس:((فو الله إن مالي لكثير, وإن ولدي وولد ولدي يتعادون على نحو مئة اليوم)) "رواه مسلم" . وتعلم أنس من الرسول الكريم الكثير وهديه وشمائله النبيلة, وكان أنس كثيراً ما كان يصف للناس أخلاق محمد التي امتدحها به رب العالمين. فقال:

بسم الله الرحمن الرحيم

(وإنك لعلى خلق عظيم) [ القلم : 4 ]

راوي أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام

وفد روى أنس فقال:((والله لقد خدمته تسع سنوات ما علمته قال لشيء فعلته لم فعلت كذا أو كذا, أو لشيء تركته لما فعلت كذا)) "رواه مسلم" .وأنس بن مالك صحب النبي وشارك في الغزوات.

أنس والمبايعة للنبي عليه الصلاة والسلام تحت الشجرة

وكان من الذين بايعوه تحت الشجرة. ولما توفي رسول الله حزن أنس حزناً عظيماً. وعاش أنس بعد وفاة الرسول أكثر من ثمانين عاماً. وكان الناس يطلبون منه أحاديث الرسول , ويتعلمون منه, ويرجعون إليه في أمور دينهم .

يختم القرآن ويدعوا لأولاده

هن ثابت قال:((كان أنس إذا ختم القرآن جمع ولده وأهل بيته ودعا لهم)). وبعد حياة طويلة حافة بالعلم والعطاء ونعيم قربه من الرسول مات أنس بن مالك , خادم الرسول , وراوي الأحاديث النبوية الشريفة .

***رضي الله عن أنس بن مالك وعن صحابة رسول الله وعن التابعين***