السدر

translate

القائمه الرئيسيه

صفحة البدايه

نصائح عامه

تحذير

للنساء فقط

خواص الأعشاب

الطب النبوي

الطب النبوي والأعشاب 1

الطب النبوي والأعشاب 2

طب العبادات

مفردات الأعشاب 1

مفردات الأعشاب 2

مفردات الأعشاب 3

مفردات الأعشاب 4

مفردات الأعشاب 5

طرد السموم من جسدك

راسلنا

عن الموقع

قائمة الأعشاب

إبرة الراعي

إثمد - كحل عربي

الاذخره

آذريون

الأرطه

أرقطيون

الآس

أظفار

افنسنتين

اقحوان

الألوب - تمر العبيد

بابونج

بردقوش

بزر قطونا

البصل

بطيخ أحمر

بطيخ أصفر

بقدونس

البنفسج

البيلسان

ترنجان - مليسا

التمر

تمر هندي

التوت

الثوم

الجرجير

الجزر

جوز هند

جوزة طيب

الجينسينغ

حب الرشاد - الثفاء

حب عزيز - لوز الأرض

الحبه السوداء - حبة البركه

الحبهان

الحرمل

حشيشة الأوزة

الحصالبان

حصى البان

الحلبه

الحلتيت - صمغ الأنجدان

الحمص

الحناء

الحنظل

الخبيز

الخروب

الخروع

الخطمي

الخله

خله بلدي

خولنجان

الخيار شنبر

دم الأخوين

الدمسيسه

الدميانه

الدهن

الذره

راوند

رجل الأسد - ذنيان جبلي

الرمان

الرمث

الزبادي

الزعتر

الزعفران

الزنجبيل

الزنجبيل في الطب النبوي 1

الزنجبيل في الطب النبوي 2

الزوفا - اشنان داود

::: السدر :::

إعلان Advertising



font size font size


سدر | Buckthorn
السدر

قال تعالى: {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود} [الواقعة: 28]. وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر، [رواه البخاري].

و في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة: كنا نحث عن " السدر المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل الثمر.

و قال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من غيره ويذهب الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت. والنبق ثمر السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. وزاد ابن القيم: أنه ينفع من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب الصفراوي وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا، وهو يصلح الأمزجة الصفراوية.

و السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات شجيري شائك، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية Rhamnaccae، والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. أهم العناصر الفعالة الموجودة فيه هي سكر العنب والفواكهة وحمض السدر Acide Zizyphique وحمض العفص، ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ في الحصبة وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال ومقوٍ لأصول الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الخراجات بلبخة محضرة من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم والحيض والإسهال. وصمغه يذهب الحزاز.



السدر أو النبق جنس نباتي يضم شجيرات وأشجاراً صحراوية ذات أوراق كثيفة يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى عدة أمتار. يعيش النبق في المناطق الجبلية وعلى ضفاف الأنهار وينتشر بشكل واسع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وقيل أن إكليل المسيح ضفر من شوك هذا النبات. موطن شجرة السدر هو جزيرة العرب وبلاد الشام وعموماً تنتشر زراعته في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية. و قد عرف الإنسان شجرة السدر منذ آلاف السنين.

شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر. اوراقها بسيطة لها عروق واضحة وبازرة، الازهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم الانسان. ويقال ان من اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوع على رأس ما شبه لهم بانه المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلمي للنبات.



ولنبات السدر عدة اسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل، نبق، ويطلق على ثمار السدر نبق، جنا، عبري، ويعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csisti والموطن الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من اجزاء المملكة وينمو طبيعيا وهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير.



الاجزاء المستخدمة من النبات: القشور والاوراق والثمار والبذور.المحتويات الكيميائيةتحتوي الاجزاء المستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز والجلوكوز والرامنوز والسكروز.



الاستعمالات لقد عرف السدر منذ آلاف السنين، فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم فهي من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى: {وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى: {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قال تعالى: {عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.



كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة. يقول كمال (1922) في كتابه "الطب المصري القديم" :ان من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط: القار البلبسم السدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار التراب العسل والشمع.



وعن السدر يقول داود الانطاكي (1008ه) "انه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر..وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا. ونوى السدر اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.



ويقول التركماني عن السدر "للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق، دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام والجرعة من هذا الورق درهم".



ويقول ميلر في السدر "ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان الأهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش، يؤكل اما نيئا واما بعد طبخه في الماء والحليب او مخيض الحليب.



والثمار تؤكل ليس كغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ أنها تنظف المعدة وتنقي الدم، وتعيد الحيوية والنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من الثمار يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي الى الاجهاض.



كما تستخدم الأوراق المهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال ان الشعر المغسول بهذه الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الاوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".

إعلان Advertising


قائمة الأعشاب

زيت زيتون

فوائد الزيوت العشبيه 1

فوائد الزيوت العشبيه 2

زيت سمسم

الزيزفون

السانت جونز

ست الحسن

السحلب

السدر

السذاب

السرو

السعد

السفرجل

السنامكي - السنا المكي

السندروس

السواك - أراك

شاي أخضر

الشب

شرش الزلوع

الشعير

الشمام

الشمر

الشوفان

الشيح او الشويلاء

الصبار

الصبار هوديا

الضرم

الطرثوث

العاقول

العرعر

عرق سوس

عين الديك - عصبة السوس

عروق الصباغين

العسل

عشار طويل

العصفر

العليق

العناب

العنب

العنبر

العنزروت

عود الصليب

العوسج

الغافث

الفراوله

الفرفحينة او البقلة

الفقوس

الفلفل

فلفل أبيض وأسود

القثاء

القراص

القرع أو اليقطين

القرفه - دارسين

القرنفل

القسط

الكافور

الكاكاو

الكتان

الكثيراء

الكراويااوكروياء

الكرفس

الكركديه

الكركم

كف مريم

الكمون

كندر - لبان ذكر

اللافندر

اللبان

لسان الثور - حمحم مخزنى

المحلب

المردقوش

المره

المسترده

المسك

المسيكا

المَصْطِكى‏

معلومات عن المكسرات

المقل

الملح

ملكة مروج

الميرمية

الناردين

نفل الماء

نفل المروج - البرسيم

النيم

الهليلج

الهليون

هندباء بريه

الهيل

الهيوفاريقون

الورد

اليانسون

السدر



موقع الاحمد